10 الآثار البيئية لإعصار هايان

تم تسجيل إعصار هايان باعتباره أكبر ضربة بيئية سلبية للدولة الفلبينية. في هذه المقالة، سنلقي نظرة على الآثار البيئية لإعصار هايان على دولة الفلبين.

تُعرف الأعاصير باسم الأعاصير المدارية أو الأعاصير وهي من أعنف الظواهر الجوية وتسبب تكاليف وخسائر باهظة في أي منطقة. تعد الفلبين واحدة من أكثر البلدان تأثراً بالأعاصير على مستوى العالم، حيث يعبر حوالي 20 إعصارًا مداريًا المنطقة الخاضعة لمسؤولية البلاد كل عام.

يتم تصنيف الأعاصير إلى خمس فئات بناءً على مقياس سافير-سامبسون لرياح الأعاصير.

تعتمد هذه الفئات على سرعات الرياح المستدامة. الفئات 1 و 2 مدمرة، مع رياح تتراوح سرعتها بين 74 و95 ميلاً في الساعة و96 و110 ميلاً في الساعة على التوالي.

وعندما تكون هناك زيادة أخرى في سرعة الرياح، يمكن تحديث العاصفة إلى الفئة 3، بسرعات تتراوح بين 111 و129 ميلاً في الساعة، والفئة 4، مع سرعات رياح تتراوح بين 130 و156 ميلاً في الساعة. تُعرف هذه الفئات بالفئات الكارثية.

عندما تصل سرعة الرياح المستمرة إلى 157 ميلاً في الساعة أو تتجاوزها، فإنها ستصبح من الفئة الخامسة، وهي عاصفة تسبب دمارًا خالصًا. كان إعصار هايان في الفئة الخامسة عندما ضرب الفلبين.

كان إعصار هايان أحد أقوى الأعاصير المدارية المسجلة على الإطلاق؛ كان أيضًا ثاني أكثر الأعاصير دموية المسجلة في الفلبين، بعد إعصار هايفونج في عام 1881. يُعرف إعصار هايان أيضًا باسم إعصار يولاندا في الفلبين.

ضرب إعصار هايان الفلبين، بالقرب من تاكلوبان، في 8 نوفمبر 2013، الساعة 4.40 صباحًا. في 2 نوفمبر 2013، تطورت منطقة الضغط المنخفض في المحيط الهادئ، والتي تم ترقيتها إلى عاصفة استوائية تسمى هايان في 4 نوفمبر.

كانت حركة العاصفة مستمرة، ووصلت في النهاية إلى اليابسة في الفلبين في 8 نوفمبر الساعة 4:40 صباحًا بالتوقيت المحلي كعاصفة من الفئة الخامسة. وتم تسجيل سرعة رياح بلغت 5 كيلومترًا في الساعة (314 ميلًا في الساعة).

وعندما مرت العاصفة، تأثر أكثر من 14 مليون شخص بشدة بمسار إعصار هايان، وهو أحد أقوى الأعاصير التي تؤثر على الفلبين.

الآثار البيئية لإعصار هايان

10 الآثار البيئية لإعصار هايان

كان لإعصار هايان تأثير مدمر ليس فقط على البشر، بل على البيئة أيضًا. وفيما يلي مناقشة سريعة حول آثار الأعاصير على البيئة في الفلبين.

  • الأضرار التي لحقت بالبنية التحتية والمباني
  • التأثير على الزراعة
  • خسائر في الأرواح البشرية
  • تلوث المياه
  • فقدان الحياة البحرية
  • الرياح والأمواج القوية
  • الفيضانات
  • إزالة الغابات
  • اندلاع المرض
  • انهيار ارضى

1. الأضرار التي لحقت بالبنية التحتية والمباني

بسبب شدة الإعصار، تعرض حوالي 1.1 مليون منزل لأضرار بالغة أو دمرت، وخاصة حول فيساياس الشرقية والغربية (الفلبين)، وأصبح 4.1 مليون شخص بلا مأوى.

كما تضررت مباني وبنية تحتية أخرى. تضررت خطوط الكهرباء. انقطعت الاتصالات وما إلى ذلك. وتعرض مطار تاكلوبان في مقاطعة ليتي (الفلبين) لأضرار، كل ذلك نتيجة لحدوث الإعصار.

2. التأثير على الزراعة

تشير التقديرات إلى تدمير حوالي 1.1 مليون طن من المحاصيل وتأثر حوالي 600,000 ألف هكتار من الأراضي الزراعية. وفقد أكثر من ثلاثة أرباع المزارعين والصيادين دخلهم، وهو ما يعادل خسارة قدرها 3 مليون دولار.

علاوة على ذلك، وعلى الرغم من انتهاء موسم الحصاد، فقد فقد الأرز والبذور في هبوب العواصف، وهو ما يعادل خسارة قدرها 53 مليون دولار. وقدرت التكلفة الإجمالية للأضرار بنحو 12 مليار دولار. ووفقا لمنظمة الأغذية والزراعة (الفاو)، تم تدمير مئات الآلاف من الهكتارات المزروعة بالأرز.

3. فقدان الأرواح البشرية

تسبب إعصار هايان في مقتل ما يقدر بنحو 6,300 شخص في الفلبين. وكانت العديد من الوفيات بسبب الإصابات ولكن من غير الواضح ما هو الدور الذي لعبته البيئة في الوفيات.

واجهت الفلبين أزمة إنسانية بعد أيام من الإعصار الذي ضرب معظم أنحاء فيساياس، مما أدى إلى تشريد 1.9 مليون شخص وتشريد أكثر من 6,000,000 ملايين شخص.

وتأثر إجمالي 14.1 مليون شخص، وفقد 6,190 شخصًا حياتهم. وحتى يومنا هذا، لا يزال هناك أشخاص في عداد المفقودين.

4. تلوث المياه

وفي استانسيا، جنحت بارجة نفط، مما أدى إلى تسرب كمية هائلة من النفط تبلغ 800,000 ألف لتر. النفط الملوث 10 هكتارات من أشجار المانغروف على بعد 10 كيلومترات من الداخل! تلوث مياه البحر والمواد الكيميائية والصرف الصحي الأسطح والمياه الجوفية. تسرب النفط والصرف الصحي إلى المنطقة المحلية النظم البيئية.

كما أدى نقص الصرف الصحي في الأيام التالية للحدث إلى ارتفاع مستوى تلوث المياه. علاوة على ذلك، جلب إعصار هايان مياه البحر المالحة، مما ألحق الضرر بمحاصيل أراضيهم الزراعية. ويسبب أيضًا تسربًا للكهرباء لأن المياه المالحة موصلة للكهرباء.

5. فقدان الحياة البحرية

وكما هو مذكور أعلاه، جنحت ناقلة نفط، مما تسبب في تسرب 800,000 ألف لتر من النفط مما أدى إلى تلويث مياه الصيد. وقد أدى النفط إلى تلويث المياه وقتل الحياة البحرية وتوقف الصيد.

تسبب الضرر الذي لحق بالحياة البحرية في نقص إمدادات الأغذية البحرية. ومن ثم تم العثور على الغذاء بكميات صغيرة. وفقد أكثر من ثلث المزارعين والصيادين دخلهم، مما أدى إلى خسارة إجمالية قدرها 724 مليون دولار.

والأهم من ذلك أن هذا الضرر المفاجئ أدى إلى انقراض نوع في البيئة المائية. كما تضررت مجتمعات صيد الأسماك بشدة من جراء العاصفة التي دمرت القوارب والمعدات المرتبطة بها.

6. الرياح والأمواج القوية

عندما وصل الإعصار إلى اليابسة، أنتج رياحًا وأمواجًا قوية. وكانت هذه الرياح والأمواج القوية مدفوعة بالتغيرات السريعة في الضغط الجوي بالقرب من العين، مما يخلق قوة تدرج كبيرة في الضغط.

تعتبر هذه الرياح والأمواج من أكثر التأثيرات السلبية المدمرة والمستمرة التي شهدناها.

7. الفيضانات

يحدث هذا التأثير بسبب هطول الأمطار الغزيرة، والذي يحدث كنتيجة مباشرة للإعصار نفسه. ووقعت عاصفة بارتفاع 5 أمتار في ليتي وتاكلوبان (الفلبين). علاوة على ذلك، تأثر كلا المكانين بهطول أمطار بلغ منسوبها 400 ملم مما أدى إلى غمر المنطقة لمسافة تصل إلى كيلومتر واحد داخليًا.

الفيضانات دمرت منازل الناس، ودمرت حقول المحاصيل، وتسببت في تلوث المياه السطحية والجوفية بمياه البحر، والحطام، والمواد الكيميائية الصناعية والزراعية، وأنظمة الصرف الصحي، وأخيراً تسببت في خسائر في الأرواح.

8. إزالة الغابات

وأدى الحطام والأشجار المتساقطة إلى سد الطرق. وألحق الإعصار أضرارا بنحو 1.1 مليون منزل، ودمر 33 مليون شجرة جوز الهند (مصدرا رئيسيا لسبل العيش)، ودفع ما يقرب من 2.3 مليون شخص إلى الفقر. وقدرت الأضرار الإجمالية بنحو 13 مليار دولار.

9. تفشي المرض

غالبًا ما يتم اكتشاف الأمراض والآفات بعد الفيضانات وإتلاف المحاصيل بشكل أكبر. وهذا أثر مدمر آخر يهدد حياة الناس في المناطق المتضررة من الإعصار. وفي إعصار هايان، انتشرت العدوى والأمراض، ويرجع ذلك أساسًا إلى تلوث الأسطح والمياه الجوفية.

كانت هناك مخاوف بشأن تفشي أمراض كبيرة مثل كوليرا، الأمر الذي لن يؤدي إلا إلى زيادة عدد القتلى. اتخذت منظمة الصحة العالمية (منظمة الصحة العالمية) ووكالات الإغاثة الأخرى إجراءات سريعة لضمان عزل مثل هذه الفاشيات وإلى الحد الأدنى.

ولا يستطيع الناس، وخاصة في المناطق الفقيرة، التخلص من المرض بسبب نقص الدعم الطبي. علاوة على ذلك، فإن حجم الأموال التي يجب إنفاقها لشراء العلاج قد وصل إلى مئات الآلاف من الدولارات.

10. الانهيار الأرضي

تحدث الانهيارات الأرضية بسبب هطول الأمطار الذي يحدث عندما يضرب الإعصار منطقة ما. تحدث الانهيارات الأرضية عندما تستقر كميات كبيرة من المياه على قمم الجبال.

يؤدي الضغط الشديد للمياه التي تضغط إلى الأسفل إلى انزلاق التربة والصخور من مكانها. شوهد انهيار أرضي يحدث في ذروته أثناء حدوث الإعصار في الفلبين.

وفي الختام

استغرق التعافي من إعصار هايان وقتًا طويلاً. مع كل هذه القضايا العاجلة التي نوقشت أعلاه والقضايا الاجتماعية والاقتصادية وطويلة المدى التأثيرات البيئية التي كان لا بد من معالجتها. وقد تم التعامل مع بعضها بسرعة، بينما استغرقت بعض القضايا طويلة المدى سنوات قبل معالجتها.

والخبر السار هو أنه بعد خمس سنوات من العاصفة، تعافت الفلبين وتاكلوبان على وجه الخصوص وعادت الأمور إلى طبيعتها. لقد كان عامًا مدمرًا للأمة الفلبينية.

توصيات

مستشار البيئية at البيئة تذهب!

Ahamefula Ascension هو مستشار عقارات ومحلل بيانات وكاتب محتوى. وهو مؤسس مؤسسة Hope Ablaze وخريج إدارة البيئة في إحدى الكليات المرموقة في الدولة. إنه مهووس بالقراءة والبحث والكتابة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المشار إليها إلزامية *